javpussy.net javidol.org hqporner freeindianporn.mobi sfico.info freejavporn.mobi sex vedios onlyindianporn.net rajwap 2beeg.mobi porn video borwap.pro javlibrary.pro pornktube xlxx.pro
الرئيسية » كرة قدم عالمية » ديبالا يلعب دور المنقذ لليوفي امام لوكوموتيف وفوز البايرن وخماسية للسبيرز
ديبالا يلعب دور المنقذ لليوفي امام لوكوموتيف وفوز البايرن وخماسية للسبيرز

ديبالا يلعب دور المنقذ لليوفي امام لوكوموتيف وفوز البايرن وخماسية للسبيرز

ضمن فعاليات المجموعة الثانية من منافسات دوري ابطال اوروبا، عزز نادي بايرن ميونيخ الالماني من صدارته للمجموعة بفوز مهم خارج قواعده امام اولمبياكوس اليوناني وبواقع 3-2 ولم يقدم البافاري الاداء الممتع ولكن لاعبوه قادوا المباراة بحنكة وتمكنوا من خطف 3 نقاط ثمينة من مقعل اولمبياكوس والذي استعصى على العديد من الفرق الاوروبية.

وبدأ الشوط الاول بسيطرة واستحواذ للاعبي البايرن ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي اولمبياكوس صعّب من مهمة هجوم الفريق البافاري وعابى على لاعبي المدرب نيكو كوفاتش السرعة في التصرف امام المرمى حيث تصرف كل من فيليب كوتينيو وسيرج غنابري بأنانية امام المرمى ليسدد الثنائي بيد الحارس خوسيه سا، وبعكس مجريات اللعب تمكن الفريق اليوناني من خطف هدف التقدم في الدقيقة 23 برأسية قوية من المغربي يوسف العربي بعد عرضية رائعة من كونستانتينوس تسيميكاس وبعدها تابع لاعبو البافاري الضغط بقوة وبدوره نشطت مرتدات لاعبي اولمبياكوس وكان المدافع لوكاس هيرنانديز ان يسجل هدف خطأ في مرماه قبل ان ينقذ مانويل نيوير الوضع في اللحظة الاخيرة، وفي الدقيقة 34 تمكن روبرت ليفاندوفسكي من خطف هدف التعادل للفريق الالماني بعد متابعة جميلة لتسديدة قوية من توماس مولر ليتصدى لها الحارس البرتغالي ويتابعها ليفاندوفسكي داخل الشباك بتسديدة صاروخية وبعدها اهدر كوتينيو فرصة ذهبية امام مرمى اولمبياكوس ليحرم البافاري من هدف محقق وواصل لاعبو البايرن سيطرتهم ولكن بغياب الفعالية الهجومية لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.

وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من المدرب كوفاتش حيث ادخل كورنتين توليسو مكان خافي مارتينيز ولكن الفعالية آلت للاعبي اولمبياكوس حيث وضعوا مرمى البايرن تحت نيرانهم وكان الفريق اليوناني الطرف الافضل والاخطر ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم، وبعدها اجرى المدرب كوفاتش تبديل اضطراري بعد اصابة المدافع لوكاس هيرنانديز ليدخل مكانه جيروم بواتينغ وفي الدقيقة 62 تمكن روبرت ليفاندوفسكي من خطف هدف مباغت للبايرن بعد متابعة جميلة وتمريرة حاسمة من توماس مولر وبعد الهدف هدأت وتيرة ضغط لاعبي البافاري فيما حاول لاعبو اولمبياكوس الضغط بقوة من اجل اقتناص هدف التعادل فيما لجأ لاعبو المدرب كوفات الى قتل وتيرة اللقاء ونجح توليسو من خطف هدف ثالث للبايرن في الدقيقة 75 بعد تسديدة صاروخية ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن نادي اولمبياكوس من تقليص الفارق في الدقيقة 78 عبر غييرمي بعد تسديدة قوية ارتطمت باللاعب تياغو الكانتارا لتغير اتجاهها وتدخل شباك الحارس نيوير ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي الفريق اليوناني والذين حاولوا اقتناص هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز البايرن وبواقع 3-2.

وفي نفس المجموعة، حقق نادي توتنهام هوتسبيرز فوزاً كبيراً امام النجم الاحمر الصربي وبواقع 5-0 على ارضية ملعب ويمبلي وقدم لاعبو توتنهام اداء رائع هجومياً استحقوا به خطف نقاط المباراة الثلاث وتألق النجم الكوري هيونغ مين سون بثنائية في اللقاء ليهدي لاعبو السبيرز فوز ثمين للمدرب ماوريسيو بوكتينيو بعد سلسلة من المباريات الصعبة.

وفي الشوط الاول تمكن لاعبو توتنهام من فرض ايقاعهم الهجومي على مجريات اللقاء ونجح هاري كاين من خطف هدف التقدم للسبيرز في الدقيقة 9 بعد تمريرة حاسمة من اريك لاميلا وبعدها اضاف الكوري الجنوبي هيونغ مين سون الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 16 بعد تمريرة حاسمة اخرى من اريك لاميلا، وبعدها حاول لاعبو النجم الاحمر الضغط بقوة من اجل تقليص الفارق وسنحت لهم العديد من الفرص الخطرة ولكن الحارس باولو غازانيغا نجح في ايقاف خطورة الفريق الصربي وفي الدقيقة 44 اضاف هيونغ مين سون الهدف الثالث للسبيرز لينتهي هذا الشوط بتقدم توتنهام وبواقع 3-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو توتنهام افضليتهم الكبيرة في اللقاء وسط عجز كبير للاعبي النجم الاحمر في مجاراة خصمهم ونجح اريك لاميلا من مواصلة تألقه بعد تمريراته الحاسمة نجح الارجنتيني من خطف هدف رابع للسبيرز في الدقيقة 57 بعد تمريرة حاسمة من سيرج اورييه، وبعدها تمكن هاري كاين من خطف هدف خامس لفريقه في الدقيقة 72 بعد تمريرة حاسمة من ندومبيلي لتنتهي المباراة بفوز كبير للسبيرز وبواقع 5-0.

وضمن فعاليات المجموعة الرابعة، حقق نادي اليوفنتوس الايطالي فوزاً ثميناً بين جماهيره امام لوكوموتيف موسكو الروسي وبواقع 2-1 ليستيعد صدارة المجموعة امام اتلتيكو مدريد وكانت المباراة صعبة على الفريق الايطالي قبل ان ينجح الموهبة الارجنتينية بابلو ديبالا من خطف ثنائية في اللقاء لينقذ فريقه من الخسارة.

وفي الشوط الاول نجح لاعبو البيانكونيري في السيطرة على مجرياته بشكل كبير وسط تمركز دفاعي كبير للاعبي لوكوموتيف موسكو وحاول ابناء المدرب ماوريسيو ساري خطف هدف مبكر ولاحت لهم العديد من الفرص الخطرة وتحصّل الدون كريستيانو رونالدو على فرصة خطيرة ولكن تسديدة البرتغالي علّت العارضة، ولجأ لاعبو الفريق الروسي الى الهجمات المرتدة وتحصّل جواو ماريو على فرصة ذهبية لخطف هدف التقدم ولكن تسديدة البرتغالي تصدى لها الحارس تشيزني ببراعة كبيرة وبعدها تمكن اليكسي ميرانشوك من متابعة الكرة بنجاح ليخطف هدف التقدم للفريق الروسي في الدقيقة 30، وبعدها كثّف لاعبو الفريق الايطالي ضغطهم من اجل خطف هدف التعادل ولاحت لهم العديد من الفرص ولكن التسرّع احبط محاولات الفريق الايطالي امام المرمى والغى حكم اللقاء هدف لبابلو ديبالا بداعي الخطأ لينتهي هذا الشوط بتقدم لوكوموتيف موسكو وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو اليوفنتوس ضغطهم الكبير على مرمى الفريق الروسي وتحصّل بابلو ديبالا على فرصة ذهبية لخطف هدف التعادل ولكن تسديدة الارجنتيني مرت بمحاذاة القائم وبعدها لجأ المدرب ساري الى اجراء تبديلات في صفوف فريقه حيث ادخل غونزالو هيغواين مكان سامي خضيرة ليتحسن المردود الهجومي للبيانكونيري اكثر ولاحت للسيدة العجوز العديد من الفرص الخطرة، وكان هيغواين قريب من منح اليوفي هدف التعادل ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وواصل اصحاب الارض ضغطهم المستمر ولاحت لهم بعض الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن ديبالا من خطف هدف التعادل لليوفي الدقيقة 77 بعد تمريرة حاسمة من خوان كوادادو وبعدها نجح الارجنتيني ديبالا من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 79 بعد متابعة جميلة لتسديدة اليكس ساندرو ولم ينجح لاعبو لوكوموتيف من القيام بأي ردة فعل لتنتهي المباراة بفوز اليوفنتوس وبواقع 2-1